مجتمع العرب

اهلا بكم فى بيتكم الثانى مجتمع العرب


    الزمن ماهو بغدار إلا قلوب الناس ما ترحم ..

    شاطر
    avatar
    ●|~ MoHaMeD ~|●
    صـــآحـب المــوقــع ♥
    صـــآحـب المــوقــع ♥

    عدد المساهمات : 108
    السٌّمعَة : 9
    تاريخ التسجيل : 05/03/2013
    العمر : 16
    الموقع : http://mogtma3al3arb.3rab.pro/

    الزمن ماهو بغدار إلا قلوب الناس ما ترحم ..

    مُساهمة من طرف ●|~ MoHaMeD ~|● في الإثنين يونيو 17, 2013 6:08 am



    قصتـــي الأولـى ..
    ""الزمـن ..ماهو بغدار ..إلا قلوب النـاس مــا ترحــم ""


    <<<كم هو مؤسف أن نفقد من أحببنا فسعادتنا غالبا ما تكون مرتبطة بوجود شخص معين ترتاح لوجوده تطمأن لقربه ....>>>
    فالذي يحصل معي أجده دليلا قاطعا على صدق ما قلته
    فلا أجد بأنني رجل سعيد !!
    بشرتي البيضاء الشاحبة وعيناي الكبيرتان المنتفختين رسمت تحتهما الهالات السوداء لتقدر مدى ألمي !!
    ألم الروح أقوى مـن ألم الجسد فألم الروح لا يتشافــى!!
    ولهــفة الشوق إلى من تحب
    لا يمل منك !!
    فكل ليل أتخيل بــاني بجوار من فقدت
    أشـاركه أطراف الحديث....
    أضحــك معه ....
    امزح معه مزحي الثقيل المعتاد ....
    ولا أجد منه سوا إبتسامه ....
    تدل على محبته لي .....
    ههههه لمــاذا هكذا !!!
    لا تســألني ؟؟
    أسأل قلــبي ..
    الذ يرفض رفضــا تاما معنى الفراق
    وكأنه يقول بأنه مستحيـــــل !!!
    <كــم هو طيب صوت ذاك المنبه ؟؟>
    يوقضني من غرقي في أفكــاري المعتاده الممله
    في نظرالبعض !!!
    والمحزنه في نظر البعض الاخر !!
    و في نظري أنا أجده كذبــه لم يتقبلها عقــلي
    وبأنها مجرد كـــذبــــه !!
    أختــرقت الحياة السعيــد ةالتي كنت أعيشها ...
    أو أنهــا مجرد كـــابــــوس ..
    سأتيقظ منــه في أحد من الأيـــام..
    أيقضنــي ذالك المنبه مرة أخــرى !!
    ياله من وفـــي ...
    نــعم وفيئ ..!!
    كلمة الوفـــاء عــرفت معنــها الحقــقي ..
    عندما تخلى عني أصدقــاء !!
    أصبحــوا يخافون منــي !!؟؟
    ههههه ياله من أمـــر مضحك !!
    وقفت على قدمــاي وأنــا أمشي بملل ...
    لبست الثوب البيض و وضعت الشماغ الأحمر عــلى رأسي..
    ببعثره ليس كما كان سابق ..
    كانت الاناقه تاخذ مجراها في حيــاتي ..
    خرجت من المنزل وضيقت نظرة عينــي
    كــم أكره الشمـــس ..
    مـــزعجه جداً ....!!!!!
    ركبت سيــارتي
    التي لم أكن أربكها منذ أسابيع !!
    نعــم !!
    لم أكن أركبها !!
    وكنت احقد عليها ..
    وعلى كل شخص يضن أن تلك المواصلات رفاهـــية !!!!
    وصلت لمقر عملي وكالعادة كأنني لم أدخل ..
    الجميع كان منغمساً في عمله ولم يلتفتو إلي ..
    هههه نعم ولمآذا يلتفتوا لرجل" مــجــنــون" !!!!
    نعم "مــجــنــون" !!
    يعزمون دائما بأنني "مجنون "....
    جلست على كرسيي بملل ..,,
    وإلتفت لذلك الصديق .,,
    عفــــواً ...,
    أو ما كان أسـمــه "صديقـــي"
    بدأت أتأمــل ملامحه الكــآذبه
    كــم أكره !!!
    نعــم أكرهه ..,,
    كيف لا أكرهه ..,
    وهو مــن دمر حيــاتي ..
    وهو ينــكر ذلك !!!
    كيف ينكر !!
    وكيف يكذب !!
    على صديق الطفولة !!
    أعدت عليه ..
    لدرجة أنني أعرف متى يكون كاذب !!
    إلتفتا إلــي بعدما زفر نفس حــآر من فمه
    وبدأ ينظر إلي وكأنــي "قمــــامه "
    رفع حاجبه الأيمين وهو ينظر إلــي
    كم كنت أتمنى أن أرفع احد حاجبي وأترك الأخر !! كمــا يفعــل هو الأن !!
    قال لي : وش عــندك !! معــجب مثــلاً !!
    اكتفيت بنظراتي المييته المخيفه ..,,
    الخاليه من جود الحياة بتاتاً ..
    صرف نظره عني وهو يتمتم بكلمة : "مــجــنووون "
    لم أستطع أن أتمالك أعصابي أبدا ..
    فحقاً تلك الكلمه تغيضنــــي ..,,
    وقفت من على الكرسي بقوة و وقع خائفاً مني ..,,
    عجبــاً !!
    حتى الكرسي يشــعر بالخوف منـــي !!
    تقدمت إليــه بنظرات شرانيـــه ..
    رفعــت يدي وأنقضيـــت عليه بقوووه ..,,
    وكـــأنه هو الفريســه التي سأتمكن منها !!
    صرخت بصوت عالٍ حتى أن جميــع الموظفين التفتوا إلــي " ماذا يفعل ذلك المجنوون !!!! "
    : أيـــــــش ؟؟ عفـــوا ما سمعــت أخر كلمه قلتهـــا ؟؟ ممكن تقولها قدامـــي ؟؟
    كان الخوف واضحا في عينيه وهو يقول : مجنووووون ..
    نظرت إلــيه بنظرة الاستحقار الكلية وتركته فجأة وأنا أقول : ما المجنون غيرك يالكذااب !!!!
    التفتا إلي بقوه وهو يمسح على أسفل ظهره من ألم : هاذي كلها من هلوستك !! مين آلي قالك إني خذيتها !! أصلاً أنا مو متزووج !! قوول لي كيف تفهم أنت !! كيف تفهم !!
    كانت النبرة الواثقة في صوتي الجهوري وأنا أقول : أجل وين أختفت هاه !! وينها !! إذا هي مي بعندك قوول لي وينها !!؟؟
    وقف على قدميه وهو يجيب على سؤالي : كــم مـــره قلنا لك مـــــااااتت !! كم مره ومره قلنالك !! مااااتت !! أنت ما تفهم ولا كيف !! نقول لك ماتت !! تقول أنتم داسينها عني ؟؟؟
    نظرت إليه بنظرتي التي أعدت عليها منذ سنه نظره البروود التامه : كــــذاب !!
    تقدم إلي وهو يمثل الشفقه والحزن على حالي "المجنون " وهو يقول بصوت مواســي لي : سامـــي !! أفتح عيونك !! هاذي هي الحياة تاخذ وتعطي بس أنت !!
    وهز رأســـه دلاله على النفي : ما تتقبل الواقع !! ولا ترضى بالقدر أبدا خلاااص !! خلااص يا سامي !! هذا ماضي مرت على الحادثه سنه كامله !! كيف مو راضي تنسى الي فات ؟؟
    فتحت عيناي باتساعهما وأنا انفي قوله تماماً : لااا أنا رضيت بالقدر وراااضي تماما عنه !! بس مو راضي عن الكذب الي أنت تقوله
    تكتف وهو يقول لي : موو يعني أنا الي خبرتك بخبر وفاتها !! يعني أنا اخذتها أو سرقتها منك !! هذي روح مرجعها إلى الله وأنا أبدا !! أبـــداً !! مالــي دخل في السالفه
    قبضت يدي اليمنى وضربت على الــطاولة الزجاجيه التي بجانبي بقوة فضييعه حتى أن فنجان القهوه وقع من الطاوله وقلت : كذااااب !! لا تكذب !! لا تكذ يا مشـــعل !! لاااااا تكذب !! ولا تنكــر !!
    جمع كميه كبيره من الهواء في فمه وخرجه : خلاص سامي ترا جد طفشت منك !! كل يوم على نفس الموال!! كذاب !! وخاين !! ولا تنكر !! كبر عقل ترا الدنيا تاخذ وتعطي والله ان شاء الله بيعوضك خير أنا متأكد أنه بيعوضك خيير !!
    نظرت إليه نظرة اللامبالاه ورجعت إلى كرسيي بعد أن عدلته من على الأرض وأنا أرجع لسرحانــي الجنوني كمــا يصفونه !!!
    أنفجــر هو الآخـــر من عــدم مبالاتــي فتقدم لي مــســرع وهو يهـــزني من كتفاي لكــي يوقظنــي من غفلتـــي كمــا هو يدعـــي !!
    لكــن بسبب هيئــة جسمــي النحيلة الهــزيـــلة لم أتحتمــل يداه الكبيرتان وهو يهزنــي فوقعت من على الكرسي وإرتطــم رأســي بحافة المــكتب بقووه
    شعــرت بألم قووي في مؤخرة رأســي وأنا أضعي يدي على مــكان الألـــم وأحــوال تعديــل جلستـــي مـــن عــلى الأرض ....
    سمـــعت صــرخــه قويـــــــه وهــي تهتــف بإســــمي : ســــاااامــــــــــي !!!
    نظـــرة إلــيه متســائلــلاً عــن سبب صرخــته بأســم "المجنون"
    تقـــدم إلـــي وهو يقــــول : لــ لــ لــا تتحـــرك !!
    تفـــاجأت مــن طلبــــه الغريـــب لــــكن أستــوقف نظــراتي المتسـآأله مــن طلــبه عندمــا شعرت بســائل أحــمر وجدتـــه عــلى يداي !!
    تقدم لي وهو يرفعني من يداي وهو يســـمـــي " بســم الله " بسم الله " !!!
    أســتســلمت له وأنـــا أنــــفذ رغبـــته فــي الذهــاب للمشفـــى

    >>بـــــعد ســــاعتيـــــن


    همــس لي وهو يقترب مــني : تبغـــى شئ ؟؟
    همست له بنفس مستــوى صوته : لا ... ِشُــكراً بــس خلنــا نرجــع البــيت ..
    هــز رأســه وهو يقول : طيــب
    بدأت أمشــي معه في أسيـــاب المستشفـــى الكئيــبه !! نعــم أنهـــا كئيــــبة جداً !! تذكرنـــي بتلك الأيــــام عندمــــا كنت في تلك الغرف الصغيره ذات الفراش الأبيض الممل !!
    وتلك الأجهزه الغبيه التي كانوا يضعونهــا علــي !!
    ورائحــة المعقمـــات الكريــه جــداً ..,,
    خــرجــنا من المشفـــى وأنـــا كاره نفســــي ..
    صعدنــا للسيــــاره ..,,
    وأنــــا أتنفــس بضيـــق شديــــد !!
    أأخذ نفــس طـــويــل ثــم أطلقــه بقـــوه ..
    كم أكره تلــكـ المواصلات ..!!
    إلتفت إلى "تـــامــر " وهو يقــول : ســـامي فيـــك شئ ؟!؟!
    زفــــرت هــواء حــار من فـــمي وأنـــا أقــول : لاا .... بــس عـــارف الحادثــه كرهتنـــي في أم المواصلات ...,
    أبتسم بخفه لي وهو يقول : يا شيـــخ هذا قضــاء و قدر وأمــكـ وأبوكـ وأخوكـ وأختك كتب ربــي أنهــم يرجعــون لربهم وهم في القــارب !! أرضــى بقدركـ وأصــبر فالصــبر مفتــاح الفرج !!
    إلتفت له بهدووء تـــام وأنـــا أقــول : ليتــني ... رحــت معهم ولا تركــوني بذي الحيـــاة لوحدي !!
    صــرف نظره عنــي وهو يسوق بمــهــاره تــامه : ربــنا كــريــم إنت إدع ربـــك إنه يصــبرك على وحدتــك وربــي بيساعدك !! هي حادثه في القارب سلبت منــكـ أهلــك وهذا إبتلآء مــن ربــك يختــبر صــبرك ..,,
    تأملــت ملامحه الهادئه الذكيــه فهو الشخص الوحيــد الذي أنكــر الصفة الجــنون التي أتهــــمت بهــا وقلت له : لاا أنــــا مو وحيــد !! زوجــتي هنــا عايـــشه !! مشــعل كذااب أنـــا متأكـــد بأنــــها عايشــه !! لا تقــول لي أترك عــنك أوهـــامك !! أنــا أعــرف مشعــل أكثــر مـن روحــي نفسهــا !! أعــرفه إذا كان يكـــذب إيــه أعرفــه إذا كان كذاااب !! وهو قــاعد يكــذب علي إيــه يكذب !!
    قــطب حاجبيــه وهو يخفف من سرعــة السيــاره لوجود الإشــاره أمـــامه وقــال لي : لآ إلــهـ إلآ الله .. أستغــفر ربــك يــا شيــخ .. إنت قلتهــا صديــقك يعني .. مستـــحيــل يسويهــا فيكـ !!
    أكتفـــيت بنظرة المميتـــه القــاتله المخيـــفه عند الكثــير وأنـــا أرجع إلى سرحانـــي وأغــرق في بحــر أوهــامي كما يعتقــد البعــض بدأت أتـــأمل السيــارات الواقــفه بجوار سيارة "تــامــر " فتحت عيناي باتساعهما وأنــا أنظــر لذلك الشخص بجوار تلــكـ الفتــاة وأنـــا أرهــان علــى إنهــا " زوجــــته "
    نعــم إنها زوجتــه مــن قربه لهــا وهو يتحدث معهــا جلســـت للحظــات وأنـــا أحــاول أن ترجــع لي قواي فتحت البــاب فجأه وسمعــت "تــامر " يصرخ علي : هييييه !! وش تســوي !! عشريــن ثانيه وبتفتــح الإشـــاره !!
    لــم أهــتم له كــان إهتمــامي منصبـــاً لتلك الجــالسه بجــوار "زوجهـا " تبادله أطراف الحديــث وأبنها الذي تجــاوز الشهــور القليله في حضنها !!
    تقــدمــت للسيــاره وأنا أطـــرق زجــاج النافذه للســائق ..
    نظـــرا إلـــي ومــن ثــم كــانت مـــلامــح الذهـــول !! واضـــحه فــي عينهــما !!
    التفتا إليــها وهو يأمــرها بشئ .. بصــوت عالــي ..
    ولم تمــر سوا ثانيه وهي تصرف نظرهــا عنــي بخوف شديــد !!
    إبتسمــت بخفــه أكثـــر وأنــا أطــرق زجــاج النافذه بقــوه أكـــبر لكن !!
    عزمــوا بأنــه لا أحد يطرق النافــذه متجاهليــني !!
    فتحت بــاب الســـائق وإندهشت عندما نســي بأن يؤمــنه !!
    نــظرت إلــيه ومن ثم قلت : هههه أجــل ماتت هاه !!!
    إلتفـــت إلي بخــوف شديــد وهو يمثــل اللامباله : إيــه ماتت ..
    قلت له وأنــا أأشــر بعيني بالتــي تجلــس بجانبه : وهاذي مــين إن شاء الله !!
    نظــر إليــها و رجــع لنظــره "للمجنــون " : هاذي أخـــتي ...
    ضحكت ضحكــه مخيــفه وأنـــا أنكـــر ما قال منذ ثوانــي : أهاااه ... أجـل أخـــتــــكـ !!
    بلع ريقه أكثــر مـن مــره وهو يقــول : أيــه أخــــتــي ..,,
    نظرت إليــها وأنــا أعاتبهــا : "ســـمــر" !!
    لا شعوريــا إلتفت إلــي مفزوعه وعيناهــا غــارقتــان بالدمــوع حــاولت أن تصرف نظرهــا عنــي لكنــها لـم تستطع وبدأنــا نتبــادل النظرات وأنــا أقتلهــا بتلك النظرات الخالية من الحيــاة والسعــادة والمليئــة بالحزن الشديــد والغموض ..,,,
    همــست لها : انزلي ... خلينــا نروح بيتنـــا .,,
    صــارخ في وجهــي وهو يقول : أيـــــش !!!! لا إنجنيـــت مــن جد إنت !! أنجنيــت وبعديــن بعد عنــي يلا شــوف الإشــارة فتحت والناس بس تدق بواري .... الحمد لله والشكر بس على نعمــة العقل .... يلا بعد بس لا أصـــدمك ... يــــــلاااا بعـــــــد ..!!!
    لــم أهتــم لصراخــه وعصبيته المزعـــجه حقاًhttp://forums.graaam.com/images_graaam/editor/color.gif إهتميــت لتلك الفتاة التي هي "زوجتــي " وفجأه تصبح زوجة "صديــقي" ما هذا !!
    هــمست لها مــرة أخـــرى : ســمــر !! يــلا وش فيــك خليــنا نرد بيتنا !!
    كانت جامده تماما في مكانها تنظــر للذي هو بحضنهــا "محمد" الصغــير
    نقلــت نظراتــي للطفــل الذي تتأمــل وأزعجتــه من نومه العمــيق بدموعهــا التي تنسكب على وجهه الصغير قلت لها : هذا "محمد" !! يــلا خليــنا كلنا نروح البيت ونشتري له سرير نحطه جنب سريرنــا ..,,
    لــم تتحمــل بأنــي أتذكــر الأســم الذي كنت أكنــى به والذي كنت أعــزم بأن ولدي سأسميــه ب"محمد" فشهقــت من بــين دمــوعها وهي تضــع يدها على فمــها تمنع خوج شهقــه أخرى ..,,
    التفتا إليــها بعصبيــه وهو يقـــول : وش مبكيــكـ إللحيــن !! وش مبكيــك !! أصلاً إنــت مــا تعرفيــنه !! كيــف تبكـــين !! لا يكــون خايفــه منه !! لا تخافيــن هو "مجنون " شوي وبيتركنا ..,,
    همســت له بصــوت منخفض : ما قــلت لي إنــه طلقــني قبــل موتـــه !! هو وأهلــه !! كيــف طلــع لنــا فجــأه !!
    نظــرت إليــها وأنــا أجيــب عن تساؤلاتها قبــل أن يختــرع كذبــه جديده تخرجه من دائرة الكــذب : ســـمـر أنا مــا طلقتــك أبداً أنــا دخلت بغيبوبه لمدة شهــر وبعد ما صحيـــت خبرني "مشعــل " بأنك متــي من بعد ما سمعتــي الخبـر ..,
    رفعــت نظرها لي وهي تصرخ : والله هو قال لي كــــذا .... والله يا ســامــي هو قال لي كــذا قــال بأنــك أمنتنه علــي .. والله قــال لي كــذا يا ســامي أيـــه قالي كذا .. مشــــ ...
    قاطعتــها بســرعه وأنا أقــول : لا تقولــين أسمــه الوســخ على لسانــك لا تذكريـــنه !! هــذا الخايــن ...الغدار .. إلــي أمنتــه على عرضــي .. لا تجيــبين طاريه على لسانك ..,,
    كانت الإشاره خضراء وما زالت السيارات تعبــر التفت حول السياره وأنـــا أفتح لهــا الباب وأنــا أقــول : يــلا ... عطــيني "محمد"وخليــنا نروح البــيت
    هزت رأســه بقوه وهي تأيدني وبكائهــا قد إشتــد مدت لي "محمد" ويدينها ترتجف مددت يدي لها وأنــا أأخذ إبنــي الوحيــد خرجــت من السيــاره ببطئ وأمــرتها أن تركب سيــارة "تـامــر" وقبــل أن أغلــق باب سيــارة "مشعــل" قلت له
    " يــا الصديـــق .... مــآ عهــدتكـ في يوم ... تخــون .. بس جــاء الزمــن ... إلــي تخــاف فيه مــن الأخــو "
    لم أكــمل غلق بــاب السيــاره إلــى وجاءت سيــاره مسرعــه اتجاهي حضنت "محمد " بقـــوه حتى لا يتأذى إرتفعت من على الأرض مترات كثيــره و وقعت على الأرض بقـــوه



    أُخـــذت روحي بعد ما خــانني صديقـــي ...,,
    فمــآ أجــمــل المــوت الأن ....,,
    لأخلد في نوم عمـــيق ..,,
    أنســى فيــه كل غدار ..,
    .
    .
    .
    .
    .
    .
    .
    .
    .
    .
    .
    .
    طلــب "تامر" يد "سمر" للزواج لاكنها رفضت وبشده وربت "محمد" أفضــل تربية من بعد موتــي أما "مشعـل" فقد سجــن ســبع سنــوات بسبب الإحتيـــال على "سمــر


    _________________


    الـتوقـ/ـيـ،ـع :.

    ~ DaNGeR ~

    وردة واحدة لإنسان على قيد الحياة أفضل من باقة كاملة على قبره

    البطــ،ـآقـه الـشخصـ/ـيـ][ــﮧ :.


    avatar
    ɷÐõƊðɷ
    آدآريـﮧ ♥
    آدآريـﮧ ♥

    عدد المساهمات : 76
    السٌّمعَة : 6
    تاريخ التسجيل : 05/03/2013
    العمر : 15
    الموقع : http://mogtma3al3arb.3rab.pro

    رد: الزمن ماهو بغدار إلا قلوب الناس ما ترحم ..

    مُساهمة من طرف ɷÐõƊðɷ في الإثنين يونيو 17, 2013 5:47 pm

    شكراااااااااا على موضوعك


    _________________
                                                                    



    الصداقة كالمظلة كلما اشتد المطر كلما ازدادت الحاجة لها


    البطاقه الشخصيه


     
    avatar
    ●|~ MoHaMeD ~|●
    صـــآحـب المــوقــع ♥
    صـــآحـب المــوقــع ♥

    عدد المساهمات : 108
    السٌّمعَة : 9
    تاريخ التسجيل : 05/03/2013
    العمر : 16
    الموقع : http://mogtma3al3arb.3rab.pro/

    رد: الزمن ماهو بغدار إلا قلوب الناس ما ترحم ..

    مُساهمة من طرف ●|~ MoHaMeD ~|● في الإثنين يونيو 17, 2013 6:42 pm

    العفوووووووو


    _________________


    الـتوقـ/ـيـ،ـع :.

    ~ DaNGeR ~

    وردة واحدة لإنسان على قيد الحياة أفضل من باقة كاملة على قبره

    البطــ،ـآقـه الـشخصـ/ـيـ][ــﮧ :.


    avatar
    ɷÐõƊðɷ
    آدآريـﮧ ♥
    آدآريـﮧ ♥

    عدد المساهمات : 76
    السٌّمعَة : 6
    تاريخ التسجيل : 05/03/2013
    العمر : 15
    الموقع : http://mogtma3al3arb.3rab.pro

    رد: الزمن ماهو بغدار إلا قلوب الناس ما ترحم ..

    مُساهمة من طرف ɷÐõƊðɷ في الإثنين يونيو 17, 2013 6:46 pm

    يعافيك ربنا


    _________________
                                                                    



    الصداقة كالمظلة كلما اشتد المطر كلما ازدادت الحاجة لها


    البطاقه الشخصيه


     
    avatar
    ●|~ MoHaMeD ~|●
    صـــآحـب المــوقــع ♥
    صـــآحـب المــوقــع ♥

    عدد المساهمات : 108
    السٌّمعَة : 9
    تاريخ التسجيل : 05/03/2013
    العمر : 16
    الموقع : http://mogtma3al3arb.3rab.pro/

    رد: الزمن ماهو بغدار إلا قلوب الناس ما ترحم ..

    مُساهمة من طرف ●|~ MoHaMeD ~|● في الإثنين يونيو 17, 2013 8:54 pm

    الله يخليكى ..


    _________________


    الـتوقـ/ـيـ،ـع :.

    ~ DaNGeR ~

    وردة واحدة لإنسان على قيد الحياة أفضل من باقة كاملة على قبره

    البطــ،ـآقـه الـشخصـ/ـيـ][ــﮧ :.



      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس سبتمبر 20, 2018 4:26 pm